رياضة ليبية

منتخبنا يتلقى الهزيمة الأثقل منذ رباعية كينشاسا

لم يظهر المنتخب الوطني لكرة القدم بالشكل المتوقع منه عندما حل ضيفا على نظيره النيجيري في ثالث جولات التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2019 .

وانطلقت المباراة بطريقة لم ينتظرها الشارع الرياضي لأن محمد نشنوش، أهدى المنتخب النيجيري ركلة جزاء من الدقائق الأولى جعلت المنتخب يتخلّف في النتيجة منذ الدقيقة الرابعة.

ورغم تحسن الأداء بعد حوالي 20 دقيقة من اللعب، لم يتحصل مهاجمونا على فرص حقيقية لهز الشباك باستثناء رأسية أنيس سلتو التي صدها حارس أصحاب الأرض مع بعض الاحتجاجات من لاعبينا بسبب عرقلة أنيس سلتو في أكثر من مرة مطالبين بركلة جزاء .

وبعد 10 دقائق من انطلاق الشوط الثاني سحب المدير الفني لمنتخبنا عمر المريمي، المُهاجم  أنيس سلتو واضعا الثقة في مهاجم الاتحاد محمد زعبية، وكان هذا قبل قبول الهدف الثاني بدقيقتين تقريبا بعدما كسر صانع ألعاب نيجيريا أيوبي دفاع المنتخب بتمريرة بينية أنهاها إيغالو في شباك نشنوش .

بعد الهدق الثاني بدأ انهيار الفرسان خصوصا من الناحية البدنية، رغم ضخ الدماء الجديدة في التشكيلة بدخول ربيع شادي بدلا عن إسماعيل التاجوري، وفي الدقيقة 69 قضى المنتخب النيجيري على أحلام منتخبنا في العودة للمباراة بهدف ثالث أكد به سقوط الفرسان أمام النسور.

ولم تكتفِ نيجيريا بذلك، بل واصلت المحاولات حتى تمكن أحد نسورهم من هز شباك نشنوش للمرة الرابعة وبتسديدة من خارج منطقة الجزاء، لتكون هذه الهزيمة هي الأثقل على المنتخب منذ رباعية الكونغو بأكتوبر 2016، خلال تصفيات كأس العالم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة