تكنولوجيا

مميزات جديدة توفرها أبل في هاتفها الجديد

 الولايات المتحدة – تعرضت شركة أبل للألكترونيات لإنتقادات بسبب عدم قيامها بتحديث كبير لهاتف “آي فون أكس أس” قياسا بسابق “آي فون أكس” إلا أن الشركة قدمت رغم ذلك بعض المزايا الجديدة في إصدارها الأخير.
ومن أبرز هذه المزايا التي تم الإعلان عنها خلال مؤتمر صحفي عقدته الشركة إحتواء “آي فون أكس أس” على طراز جديد من معالجات أبل وهو “أي تولف بايونك” المصنع بتقنية 7 نانومتر مع ذاكرة بسعة 4 غيغابايت قياسا “بآي فون أكس” الذي تم تصنيعه بمعالج “أي ايليفن بايونك” مع ذاكرة بسعة 3 غيغابايت.
وبين المعالجين فرق شبه ملحوظ ظهر على أداء الهاتف الجديد في مواقع إختبارات أداء الهاتف إذ تفوق الإصدار الأخير عن سابقه بنسبة تتراوح بين 10 إلى 15 في المئة في وقت رفعت فيه الشركة من مستوى حماية هواتفها من الماء والغبار وباتت مثل هواتف “غلاكسي نوت 9” من “سامسونج” حيث أضافت معيار الحماية “آي بي 68” في هاتف “آي فون أكس أس” فيما كان المعيار “آي بي 67” المقاوم لرذاذ الماء في الهاتف “آي فون أكس”.
وأعنت “أبل” أن “آي فون أكس أس” يستطيع الصمود لمدة 30 دقيقة أكثر من سابقه في وقت قد يوحي فيه الفرق البسيط في الوقت للبعض أن الإصدار الجديد قد يأتي ببطارية أكبر إلا أن الكشف عنها بين أنها بسعة 2658 ملي أمبير قياسا بـ2716 “لآي فون أكس” ما يعني أن مدة الإستخدام الأطول تأتي بسبب المعالج الجديد الذي وفرته أبل وليس بسبب بطارية أكبر.
ودعمت “أبل” هذه المرة وبعد طول إنتظار هاتفها الجديد بشريحتي إتصال ستكون الثانية من نوع “إي سيم” الألكترونية الإفتراضية وهي نوع من الشرائح المدعومة في دول محددة فقط فيما سيوفر هاتف “آي فون أكس أس” إتصال بيانات بشبكات الجيل الرابع أسرع من الإصدار السابق.
ليدعم سعة إتصال تصل لـ1 غيغابايت في الثانية في وقت يدعم فيه آي فون أكس سرعة إتصال أقصاها 600 ميغابايت في الثانية. وعرضت “أبل” هاتفها الجديد بسعر يبدأ من 1000 دولار أميركي فيما يتم عرض النسخة السابقة في الأسواق بعد أن تم إيقاف إنتاجها بسعر أقل من 50 إلى 100 دولار. وأدخلت “أبل” بعض التحسينات على الكاميرا الجديدة ومنها تسجيل مقطع فيديو فور كي بسرعة 60 إطار في الثانية وهو ما يعني إنسيابية أعلى في عرض المقطع ودقة في تفاصيله.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى