العالم

ملك “تايلاند” يعود إلى قصره من “محرقة ذهبية”!

مئات الآلاف من المُشيّعين حضروا مراسم الجنازة الباذخة لملك تايلاند الراحل “بوميبون أولياديج” الذي لم يغادر قصره حتى بعد موته فظلّ مُسجّى هناك منذ أكتوبر الماضي، ليعود اليوم الجمعة إلى قصره رمادا وعظاما بعد مراسم باذخة لإحراق الجثمان شدّت الآلاف إلى الحي القديم في “بانكوك”.

وترأس ابنه ملك البلاد الجديد “ماها فاجيرالونكورن” مراسم حرق جثمان والده في محرقة ذهبية في طقوس جرت في وقت متأخر الليلة الماضية في العاصمة التايلاندية، وبقي الكثير من المشيعين لمشاهدة الدخان المتصاعد من المحرقة فيما انفجر آخرون في بكاء شديد، وقاد الملك الجديد طقوسا دينية لإعادة رفات والده إلى القصر، ونثر الماء المقدس على العظام أثناء عزف الموسيقى التقليدية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة