العالم

ملفات شائكة تتصدّر اللقاءات الثنائية على هامش قمة سوتشي

تقرير | 218

لقاءات جانبية عدة شهدتها أروقة القمة الروسية الأفريقية المنعقدة في مدينة سوتشي الروسية، والتي تعد أول حدث على هذا المستوى إذ يشارك فيها نحو أربعين رئيس دولة بالقارة إضافة لرؤساء وزراء وقادة اتحادات كبرى ومؤسسات إقليمية، وقد انطلق تزامنا معها المنتدى الاقتصادي “روسيا -إفريقيا”، ويشارك فيه إضافة لرؤساء الدول ممثلو الشركات التجارية الروسية والإفريقية والدولية.

لقاء جمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد وسط توتر في العلاقات بين البلدين عقب الخلاف حول ملف سد النهضة، وتلويح آبي بالاستعداد للقتال دفاعا عن حق بلاده في مياه النيل، وهو ما استنكرته القاهرة، وقد أشاد السيسي بآبي عقب محادثاتهما واصفا إياه برجل السلام حقا، بعد أن هنأه بنيله جائزة نوبل للسلام، وكان مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، قد أبدى استعداد موسكو للتوسط بين إثيوبيا ومصر حول هذا الملف.

قمة أخرى جمعت الرئيس الروسي فلاديمير بوتن برئيس المجلس السيادي الحاكم في السودان عبد الفتاح البرهان، أعرب خلاله بوتين عن دعم روسيا للسودان من أجل تطبيع الوضع السياسي الداخلي في البلاد، داعيا المجتمع الدولي إلى النظر بموضوعية وعدم انحياز للوضع السوداني. كما دعا إلى أن تحترم الدول الغربية سيادة واستقلال وسلامة أراضي السودان، ومن جانبه شرح البرهان تفاصيل العملية السياسية التي تجري في البلاد، والخطوات التي اتخذت لتسيير المرحلة الانتقالية وتحقيق السلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق