أخبار ليبيااخبار طرابلساهم الاخبار

مكونات الزنتان تؤيد عمليات طرابلس

المحتجون: أي قوة تعرقل الجيش الوطني ستكون هدفاً لقوة الزنتان

متابعة|218

أعلنت مكونات مدينة الزنتان السياسية والاجتماعية والعسكرية في بيان لها خلال وقفة علنية أمام مقر التنسيقية الاجتماعيه للقيادة العامة للجيش الوطني في الزنتان – وقوفها إلى جانب الجيش الوطني.

وأكدت المكونات عبر البيان تأييدها ودعمها الكامل للجيش الوطني في عملياته الحالية بالعاصمة طرابلس، كما جاء في البيان تأكيد المحتجين في وقفتهم على شجب قبائل الزنتان واستنكارها لقصف الطيران الحربي التابع لحكومة الوفاق لمدن الزنتان في منطقتي الجبل الغربي و”القبلة” واستهداف الآمنين في منازلهم ومستشفياتهم ومحالهم التجارية في “القريات” و “مزدة” وغيرهما من بلدات ومدن.

وطالب المحتجون في بيانهم الأمم المتحدة بحماية المدنيين من قصف “المليشيات” –حسب وصفهم- مطالبين الطيران الحربي للجيش الوطني -بما أسموه- الرد السريع والحاسم ضد الاعتداءات وقواعد انطلاقها.

وقال المحتجون إنهم مع الوطن والشرعية ولايعترفون إلا بمجلس النواب كجسم شرعي وحيد ومنتخب من الشعب وبالحكومة المؤقتة المنبثقة عنه وبالقيادة العامة للجيش الوطني المكلفة من البرلمان ، مؤكدين أن الزنتان داعمة ومؤيدة لعمليات الجيش الوطني لتحرير طرابلس من الإرهاب والتطرف،حسب بيان المكونات،الذي خلص إلى القول بأن أي قوة من المنطقة الغربية تتحرك ضد سير عمليات الجيش ستكون هدفاً لقوة الزنتان .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى