حياة

مقطع فيديو يُعْتقد أنه قاد الأمن التركي لمُنفّذ “رينا”. شاهد

كُشِف اليوم الثلاثاء النقاب عن “أولى الخيوط الأمنية” التي قادت أجهزة الأمن التركية إلى اعتقال “أوزبكي” قالت إنه مُنفذ هجوم مسلح على الملهى الليلي ليلة رأس السنة في مدينة إسطنبول التركية، إذ تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قيل إن فتاة تركية صوّرته لشاب كان يقف بصورة مريبة قبل أيام في أحد شوارع إسطنبول، وكانت متأكدة بنسبة كبيرة أن هذا الشاب هو مُنفّذ هجوم ملهى رينا.

يُشار إلى أن موقع قناة (218) لا يمكنه التثبت من صحة مقاطع الفيديو المُتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى