العالمحياة

مقطع فيديو يشغِل أميركا.. و”يُثير غيرة” أوباما

218TV|خاص

بثت قنوات أميركية عدة مقطع فيديو سرعان ما أثار جدلا واهتماما لافتين في الداخل الأميركي، إذ يرصد المقطع الذي لم تزد مدته عن ثواني قليلة، وحقق متابعات مليونية داخل الولايات المتحدة الأميركية، وحول العالم مشهدا بدا غريباً أثناء مراسم تأبين رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين، إذ يُظْهِر المشهد الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش وهو يُناوِل شيئا بدا أقرب إلى “قطعة حلوى” إلى ميشيل زوجة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.

والاستغراب الأميركي ليس من “قطعة الحلوى” التي ناولتها لبوش أساسا زوجته لورا بوش، بل ب”تشنج ملامح” أوباما وهو يُراقِب المشهد، خصوصا عندما وجّهت زوجة أوباما لبوش “شكراً هامسة ورومنسية”، فيما لوحظ امتعاض زوجة بوش أيضا من المشهد الذي أثار “غيرة أوباما” على نحو غير متوقع، وب”درجة أقل” زوجة بوش، فيما قالت صحف أميركية إن العلاقة بين بوش وسلفه أوباما ليست قوية، وأنه في العام الأخير من ولاية أوباما الثانية تحدثت وسائل إعلام أميركية عن “علاقة فاترة” بين الرئيس وزوجته.

ووفقا لما تناولته قنوات أميركية تحليلاً للقطة فإن بوش منذ أن كان رئيسا لولايتين رئاستيين، رُصِدت له مئات المواقف التي ظهر فيها عفوياً للغاية، وعاش “رئاستيه” في ظل تحذيرات وتوصيات متكررة من فريقه الاستشاري بـ”التخفيف من عفويته”، والظهور بمظهر لا يليق ب”رئيس أكبر دولة في العالم”، فيما واجه بوش “أكثر المواقف المُحْرِجة لرئيس أميركي” بـ”ابتسامة وسخرية” وهو يتلقى أحذية وجّهها إليه صحافي عراقي أثناء زيارة قام بها بوش إلى العاصمة العراقية قبل نحو أسبوعين من نهاية ولايته الرئاسية الثانية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة