العالم

مقتل 7 وإصابة 200 آخرين في غزة

(رويترز)- قُتل سبعة محتجين فلسطينيين وأصيب ما لا يقل عن 200 آخرين على طول الحدود بين القطاع وإسرائيل اليوم الجمعة ليرتفع العدد الإجمالي للقتلى إلى 27 خلال الاضطرابات المستمرة منذ أسبوع.

وقال المسؤولون إن المحتجين، وبينهم صبي عمره 16 عاما وآخر عمره 17 عاما، قتلوا في مواقع احتجاج على الحدود خلال جولة من المظاهرات اليومية التي بدأت يوم 30 مارس تحت اسم “مسيرة العودة الكبرى”.

وتشهد غزة اليوم الجمعة تجمعا للمتظاهرين، والذي كان أقل مما كان عليه يوم الجمعة الماضي عندما قتلت القوات الإسرائيلية 17 فلسطينيا. وقدر الجيش الإسرائيلي عدد المحتجين اليوم بنحو 20 ألف شخص.

ونشر الجيش الإسرائيلي قناصة على جانبه من الحدود لمنع الفلسطينيين من محاولة انتهاك البنية التحتية الأمنية والسياج الذي طوق به المتظاهرون للحيول دون دخول مناطق التي تسيطر عليها القوات الإسرائيلية.

وغامرت مجموعات كبيرة من الشبان بالاقتراب من المنطقة المحظورة على طول الحدود لدفع الإطارات المشتعلة صوب السياج الحدودي ورشق القوات الإسرائيلية بالحجارة مخاطرين بإطلاق الرصاص الحي عليهم من جانب القوات.

وقال سامر وهو محتج يبلغ من العمر 27 عاما رفض عدم ذكر اسمه بالكامل خوفا من انتقام إسرائيل “إسرائيل أخذت منا كل شيء، الأرض، والحرية، ومستقبلنا. عندي طفلان ولد وبنت وإذا مت فالله يرعاهما” ويشكل اللاجئون غالبية سكان قطاع غزة البالغ عددهم مليوني نسمة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة