العالم

مقتل عشرات بحريق في روسيا

أعلن وزير الطوارئ الروسي فلاديمير بوشكوف ارتفاع عدد القتلى  64 شخصا في حريق بمركز تجاري في مدينة كيميروفو.

قال محققون إن حارس أمن أطفأ نظام الإنذار من الحرائق فيما كانت مخارج الطوارئ في المبنى مغلقة.

وأضافت لجنة التحقيق المعنية بالنظر في الجرائم الكبرى أن هناك مخالفات أخرى خطيرة في بناء واستخدام المجمع الذي يقع فيه المركز التجاري. وقالت اللجنة في بيان إن عشرات آخرين أصيبوا في الحريق وما تزال مجموعة منهم في المستشفى.

والتهم الحريق، الذي يعد واحدا من بين الأكبر في روسيا منذ انهيار الاتحاد السوفيتي، الطوابق العليا من المركز التجاري التي تضم مجمع دور العرض السينمائي ومنطقة ألعاب الأطفال.

وأشارت أجهزة الطوارئ الروسية إلى إخماد الحريق الذي اندلع ظهر الأحد، لافتة إلى أن المنقذين يواجهون صعوبة في الوصول إلى الطوابق العليا بسبب انهيار سطح المبنى.

وما يزال بعض الأشخاص مفقودين فيما نشر آخرون مناشدات على مواقع للتواصل الاجتماعي لمعرفة أي أخبار عن أقاربهم أو أصدقائهم وأقامت السلطات مركزا في مدرسة قريبة من المركز التجاري للتعامل مع استفسارات المواطنين ممن يبحثون عن ذويهم المفقودين.

وأظهرت لقطات فيديو من داخل المركز التجاري بعد اندلاع الحريق مجموعة من الناس على الدرج الذي ملأه الدخان يحاولون تحطيم باب خروج في حال الحريق لكنه كان عالقا.

وذكرت القناة الأولى من التلفزيون الروسي أن بعض الأشخاص قفزوا من نوافذ مرتفعة للفرار من ألسنة اللهب.

وقال محققون إن أربعة أشخاص اعتقلوا فيما يتعلق بالحريق بينهم ملاك ومستأجرون لمتاجر داخل المركز التجاري. وقالت لجنة التحقيق المعنية بالنظر في الجرائم الكبرى إنها تحاول التوصل لمالك المركز التجاري لاستجوابه.

وتحدث الرئيس فلاديمير بوتين هاتفيا مع حاكم منطقة كيميروفو ومع وزير الطوارئ. وانتخب بوتين لولاية جديدة مطلع الأسبوع الماضي. وقال الكرملين في بيان إن الرئيس “عبر عن تعازيه الحارة لأقارب وأحباء من لقوا حتفهم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق