العالم

مقتل الداعشي البلجيكي نبيل قاسمي في سوريا

كشفت صحيفة “دي مورغن” البلجيكية اليومية عن مقتل أول بلجيكي التحق بصفوف داعش في سوريا، وأشارت الصحيفة أن خبر مقتل “نبيل قاسمي” انتشر على الفور وسط أقربائه وأصدقائه، خلال العمليات العسكرية التي قادتها قوات الجيش الديمقراطي السوري، لما تبقّى من داعش في باغوز.

وأوضح الخبير في شؤون الجماعات المتشددة منتصر الدعمة، للصحيفة، أن قاسمي من القيادات الهامة التي كان يُعوّل عليها تنظيم داعش، والتي كانت تعمل لغرس بعض الأفكار المتطرفة في بلجيكا، وأنه من الذين رفضوا الاستسلام للقوات السورية.

وكانت الحكومة البلجيكية، قد أعلنت أنها تنوي إحالة عناصر داعش والذي يبلغ أعمارهم أكثر من 18 عاما، إلى العدالة الدولية، خلال اجتماع الأمن القومي البلجيكي نهاية الشهر الماضي.

وطرحت جلسة الأمن القومي في بلجيكا سؤالا حول مكان محاكمة الدواعش، هل ستتم في البلد التي ارتكبوا فيها الجرائم، أم في بلدانهم التي يحملون جنسيتها، وخلص الاجتماع بضرورة أن تُوكّل مهام محاسبتهم ومعاقبتهم إلى المحكمة الدولية.

وبلغ عدد الملتحقين بداعش من البلجيكيين، 155 مقاتل، عاد منهم 44 مقاتل وأدخلوا السجون فور وصولهم، فيما بقى 80 آخرون تحت المراقبة الأمنية من قِبل السلطات في بلجيكا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق