العالم

مقتل إرهابي خلال مواجهات بتونس

قالت وزارة الداخلية التونسية ، أن قياديا “إرهابيا” من تنظيم “جند الخلافة” الذي يتبع داعش قد قتل خلال عملية عسكرية ليل السبت الأحد في محافظة القصرين في وسط غرب البلاد.

وأشارت الوزارة في بيان لها  أنها قوات الأمن تفطنت للمجموعة الإرهابية أثناء محاولتها التوجه لأحد التجمعات السكانية في منطقة حاسي الفريد.

وتقوم الوزارة حاليا بإجراء التحليل الجيني للتعرف على هوية الإرهابي كما أفادت أن عددا من أفراد المجموعة أصيبوا إصابات مباشرة خلال المواجهات مؤكدة أنها تتابع تحركات الجماعات الإرهابية في منطقة جبل السلوم القريبة من موقع الاشتباك ، كما أعلنت عن ضبطها مجموعة من الأسلحة الرشاشة ومخازن للأسلحة ومبالغ مالية كانت بحوزتهم .

وأعلنت الداخلية التونسية في وقت سابق أنها قامت بالقضاء على عنصرين إرهابيين خلال مواجهات في بن قران خلال مارس الماضي، كما قام شخص يشتبه بانتمائه للجماعات الإرهابية بتفجير نفسه في 19 مارس المنصرم في المنطقة ذاتها والتي تقع على الحدود الليبية التونسية.

وكانت تونس قد أحيت ذكرى مارس التي هاجم خلالها الإرهابيون في السابع من مارس 2016 مقرا أمنيا ما أسفر عن مقتل 13 عنصرا من القوات الأمنية و 7 مدنيين كما سقط خلال المواجهات 55 إرهابيا.

وانخرط الآلاف من التونسيون في التنظيمات الإرهابية في ليبيا والعراق وسوريا وهو ما جعل السلطات متأهبة خوفا من عودة بعضهم إلى البلاد .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة