العالم

مقتل أكثر من 500 مدني في إدلب ومحيطها

أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بمقتل أكثر من 544 مدنيا في مئات الهجمات التي نفذتها الطائرات الروسية والجيش السوري بينهم 130 طفلا. إضافة إلى إصابة حوالي 2100 شخص آخرين.

محافظة إدلب والمناطق المحيطة بها إضافة إلى ريف حماة الشمالي شهدت منذ أشهر تصعيدا خطيرا غير مسبوق في حملة عسكرية تشنها قوات النظام السوري عليها بمؤازرة الطيران الروسي الذي يشن غارات شبه يومية على معاقل المعارضة السورية، في رد على ما تسميها هجمات إرهابية من متشددي تنظيم القاعدة على مناطق مأهولة تسيطر عليها الحكومة.

منظمة هيومن رايتس ووتش ذكرت قبل شهر أن “العملية العسكرية الروسية السورية استخدمت ذخائر عنقودية وأسلحة حارقة في الهجمات، فضلا عن أسلحة متفجرة يتم إسقاطها جوا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق