أخبار ليبيااهم الاخبار

دعوة ألمانية لمراقبة جميع الطرق المؤدية إلى ليبيا

أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الخميس، أهمية عدم السماح لأي أحد بإرسال أسلحة إلى ليبيا، داعيا إلى مراقبة الحدود الليبية لتحقيق هذا الهدف.

وقال ماس في تغريدة نشرتها الخارجية الألمانية بحسابها في تويتر، “بشأن مراقبة حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، لا ينبغي لأحد أن يكون قادراً على إيصال الأسلحة إلى ليبيا دون أن يتم كشفها”.

وأضاف الوزير الألماني أنه “يمكن أن تبدأ مهمة جديدة للاتحاد الأوروبي بمراقبة المنافذ الجوية، سيمكننا ذلك من وضع خطوة عملية لمراقبة جميع الطرق المؤدية إلى ليبيا”.

وكانت الخارجية الألمانية اعتبرت تأييد مجلس الأمن لنتائج مؤتمر برلين، خطوة كبيرة إلى الأمام على طريق حل النزاع الليبي، وقالت “من المهم الآن احترام حظر الأسلحة وتكثيف الجهود من أجل حل سياسي”.

وتبنى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الأربعاء، بالأغلبية، قرارا يدعو إلى وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا، ويوافق على دعم مخرجات مؤتمر برلين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق