أخبار ليبيااهم الاخبار

مفوضية للاجئين: “ليبيا أسوأ مكان في العالم للاجئ أو طالب اللجوء”

وأعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين، إغلاقها أحد مراكز لعبور المهاجرين في طرابلس، الأسبوع القادم

أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين، عن تفكيرها في إغلاق أحد مراكز لعبور المهاجرين في طرابلس، الأسبوع القادم.

وكان قرار المفوضية، بعد تعليقها لأنشطتها في ليبيا وطرابلس تحديدا، بعد أن لاحظت بناء مركزا للتدريب العسكري، خارج المبنى التابع لها في العاصمة.

وأشارت المسؤولة في المفوضية كارولين غلاك، من باريس، بقولها: “إنه لم يتبق الجمعة سوى 119 شخصا في المركز الذي “نتوقع إغلاقه الأسبوع المقبل”، وفقا لما نشرته وكالة فرانس برس.

وأضافت “من غير الممكن الإبقاء على الأمور كما كانت لأن المركز أصبح هدفا”.

وأوضحت المسؤولة في المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين: “لكن لدينا أمل في أن نتمكن من إعادة فتحه في الوقت المناسب”.

وطرحت كارولين غلاك، أسلئتها عن إمكانية إعادة فتحه كمركز للعبور؟ أو هل يمكن إعادة فتح مركز نهاري مع العديد من وكالات الأمم المتحدة مع خدمات طبية أو غذائية؟، وهل ستتم مشيرة إلى أن “كل شيء مرتبط بالقدرة على المحافظة على الطبيعة المدنية للبنية.

ووصفت المسؤولة في المفوضية، ليبيا بأنها على الأرجح أسوأ مكان في العالم للاجئ أو طالب لجوء، بسبب العنصرية والتحرش والتهديدات وأعمال العنف والسرقات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق