أخبار ليبيا

مفوضية اللاجئين تطالب بأماكن لإعادة توطين اللاجئين

 

طالبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة بتجاوب عدداً أكبر من البلدان لإعادة توطين المهاجرين ومنح أماكن إضافية لإعادة التوطين لإنهاء معاناة المهاجرين.

وأكدت المفوضية في بيان لها، أنها لا تعتبر ليبيا مكانًا آمنًا لإعادة اللاجئين،لافتة إلى أن هناك العديد من اللاجئين في ليبيا، وأن كثير منهم في حاجة إلى إجلاء عاجل.

وأشار البيان أنه بعد مرور عام على بدء المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ، عمليات إعادة التوطين لأكثر اللاجئين وطالبي اللجوء، تم إعادة توطين حوالي 2500 شخص كانوا مراكز الاحتجاز إلى النيجر وإيطاليا ورومانيا.

وأوضحت المفوضية أن آخر عملية إعادة للمهاجرين كانت الخميس الماضي ، تم خلالها ترحيل 132 لاجئ وطالب لجوء من طرابلس إلى النيجر ، كان من بينهم نساء وأطفال ، بعد أن استضافتهم  وحدة عبور الطوارئ التابعة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في حين قدمت حلول طويلة الأجل لهم في بلدان ثالثة.

وقال روبيرتو ميجنون ، رئيس بعثة المفوضية في ليبيا ” أن اللاجئون في ليبيا يواجهون سيناريو كابوس ، لقد فروا من منازلهم حتى ينتهي بهم الأمر إلى السَجْن ، إلى أجل غير مسمى في ظروف مزرية، من المستهجن أن يتم احتجازهم بدلاً من حمايتهم،على الرغم من حقيقة أنه يمكن العثور على بدائل معقولة للاحتجاز داخل ليبيا”.

يشار إلى أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قد أجرت 23 عملية إجلاء من ليبيا منذ نوفمبر 2017، حيث تم إعادة توطين 2،476 من اللاجئين وطالبي اللجوء المستضعفين من ليبيا، وتم اعادة توطين 2،069 لاجئا في النيجر ، (312) مهاجرا في إيطاليا  95مهاجرا في رومانيا، ومن بين من تم إجلاؤهم الأمهات غير المتزوجات والأسر والأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية وأكثر من 300 طفل منفصلين عن ذويهم.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق