اقتصادالعالم

“مفعول عكسي” على الليرة بعد “خطة أردوغان”

218TV|متابعة

أخفقت خطّة طرحتها الحكومة التركية، وتولّى وزيرُ الماليّة براءات البيرق شرحها أمام وسائل الإعلام، في “خلق اتجاه تصاعديّ” لليرة التركية بعد أشهر متواصلة من التراجع، الذي أفقدها نحو نصف قيمتها في الأسابيع الستّ الماضية، إذْ سجّل سعر صرف الليرة التركيّة أمام الدولار الأميركي، بعد وقت قصير من إنهاء عرض الخطّة، تراجعاً طفيفاً، في ظلّ مخاوف من تراجعٍ أكبر لأنّ تصريحاتِ المسؤولِ التركي لم تُقدّم أيّ ملامح واضحة لخطواتٍ من شأنها أن تُنْقِذ سعر صرف الليرة.

وتراجعت الليرة التركية مقابل الدولار اليوم الخميس، إذ سجّلت الليرة 6.27 للدولار لتضعف عن 6.2 قبل الكشف عن الخطة ، مقارنة مع 6.2541 في إغلاق أمس الأربعاء، فيما أظهر العرض التوضيحي الذي قدّمه وزير المالية التركي أهدافا معدّلة لبيانات اقتصادية مثل التضخّم، ونموّ الناتج المحلي الإجمالي، وميزان المعاملات الجارية.

وفي اليومين الأخيرين؛ ظهرت ملامح “اتهام متبادل بالمسؤولية” عن سعر صرف الليرة بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وصهره وزير المالية من جهة، ومسؤولين في البنك المركزي بشأن الخطوات الواجب اتخاذها حول نسبة الفائدة، التي يُنْسَب إليها جزء كبير من التدهور في سعر صرف الليرة في الأسابيع الأخيرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة