أخبار ليبيا

مفارقة لا تُصدّق في “مليتة للنفط والغاز”

تقرير 218                  

صدِّق إن قالوا لك إن هذه الحاويات التي أَكلها الصدأ، يستخدمها منتسبو حرس المنشآت النفطية بمجمع مليتة للنفط والغاز، تارة مكاتب وأحيانا للمبيت فيها.. حاويات لا تقيهم برد الشتاء ولا حرارة الصيف.

المفارقة في الأمر أن هؤلاء يقومون بحماية مجمع يصدر النفط والغاز لا يملكون أقل الإمكانيات لأداء عملهم.

معاناة حرس المنشآت النفطية بمجمع مليتة لا تحصى، ومناشداتهم الدولة لم تتوقف بتوفير أقل الإمكانيات لهم خاصة وأنهم يحرسون مرفقا حيويا هاما.

مفارقة لا تُصدّق في "مليتة للنفط والغاز"
مفارقة لا تُصدّق في “مليتة للنفط والغاز”
مفارقة لا تُصدّق في "مليتة للنفط والغاز"
مفارقة لا تُصدّق في “مليتة للنفط والغاز”
مفارقة لا تُصدّق في "مليتة للنفط والغاز"
مفارقة لا تُصدّق في “مليتة للنفط والغاز”
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق