حياة

مغامرة سينمائية عبر التاريخ.. هل جربت رحلة قطار الشرق السريع‎؟

إذا لم تكن قد قرأت رواية الكاتبة الكبيرة أجاثا كريستي “جريمة على قطار الشرق السريع”، أو شاهدت الفيلم الذي قام ببطولته “جوني ديب” ويحمل نفس العنوان، فأنت بالتأكيد لن تعرف ما هو هذا القطار.

قطار الشرق السريع، هو أحد وسائل نقل المسافرين لمسافات طويلة، وأُنشئ عام 1883، ولم يعد يعمل الآن، كان القطار في البداية مجرد خدمة سكة حديدية دولية ولكن ومع مرور الزمن أصبح القطار يرادف الإثارة والسفر الفاخر، ويربط مدن باريس وإسطنبول.. وغيرها من المدن، وينتهي به المسار في بريطانيا.

ما تبقى من هذا “الخط السريع” في مقاطعة لانكشاير يتم تسييره الآن في جولات سياحية تاريخية، تبدأ من شارع “بيري Bury”، حيث يتسلق الضيوف العربات ثم يسافرون عبر الريف المجيد يزورون القرى الصغيرة المخبأة بعيداً والحانات المخفية، على متن قطار بخاري تراثي، يعيدك إلى القرن الـ19 على الأقل بل أكثر إلى الوراء.

وإذا كنت في إنجلترا فيمكنك أن تستقل القطار، الذي تمتد سكته إلى 12 ميلاً، لتشاهد معالم تاريخية مندثرة مثل المطاحن التي تعود إلى 200 عام، وتذكرك بالثورة الصناعية، وهي التي كانت تدار بالبخار والفحم، في سامرسايت، قبل أن تستبدل طاقة البخار بطاقة الكهرباء، كما يمكنك أن تتوقف لتناول الطعام في مطعم “درينك” الذي يقدم لك عصيدة اللحم الشهية.

وتنتهي رحلتك في مدينة “Rawtenstall”، حيث مجموعة من 6 منازل مجهزة جيدًا لتلبية احتياجاتك بعد الرحلة الطويلة، وهو المكان الذي ستصله وقت الغروب، وسيبهرك اللون البرتقالي للسماء من فوقك، ولتستعد فيما بعد إلى رحلة العودة عبر السكك الحديدية، مع سماء ليلة حالكة مرصعة بالنجوم، تمتد كالقماش السحري فوق الريف البريطاني الشهير.

الوسوم
اظهر المزيد