أخبار ليبيا

معارك ضارية في محيط العزيزية

شهدت مناطق بير علاق ومحيط اسبيعة وسيدي فرحات عصر أمس معارك عنيفة تزامنا مع تحليق طائرات سلاح الجو إلى ساعات متأخرة فوق سماء منطقة ورشفانة، وضربة جوية ليلاً على تجمعات في منطقة الهيرة.

واحتدمت أمس المواجهات العنيفة في محيط منطقة العزيزية، والتي تقدم الجيش على إثرها إلى منطقة بير علاق وتمكن من المناورة في الحدود الإدارية لمنطقة الساعدية، وقاتل بضراوة في منطق الشرفة المحاذية للساعدية من جهة والعزيزية من الجهة الثانية .

وجاءت هذه المعارك بعد أن كثف سلاح الجو غاراته العنيفة على مواقع للتشكيلات المسلحة في محيط العزيزية، ونشرت شعبة الإعلام الحربي صوراً لما قالت إنه استهداف لتجمعات عسكرية للقوات التابعة لأسامة الجويلي، في حين أفاد مصدر لــ218 بوصول مجموعة من المقاتلين الأجانب إلى مستشفى غريان وسط حالة من التكتم والتشديد الأمني.

وعلى غير العادة في الأيام الأخيرة كان تحليق الطيران كثيفاً، فالطائرات الحربية والمسيرة ظلت فوق سماء منطقة ورشفانة مع ضربة جوية ليلاً على موقع في منطقة الهيرة .

وجاءت معارك أمس بعد يوم من احتدام المواجهات في عمق طرابلس من جهة الكازيرما والخلاطات واليرموك، ما يعني تنويعاً في المعارك، ومؤشرا على أن الجيش هو من بات يبادر مؤخراً، وهو من أصبح يختار الساحة التي يقاتل فيها والتوقيت الذي يبدأ فيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق