أخبار ليبيااخبار طرابلساهم الاخبار

مطار طرابلس “ورقة الضغط الرابحة”

تقرير – خاص

شهدت الساحة العسكرية في ليبيا تطورات كبيرة في الآونة الأخيرة تزامنا مع إطلاق الجيش الوطني لعملياته العسكرية في طرابلس، وانعكست هذه التطورات عبر أوراق جديدة طفت على السطح ولعلها أبرزها مطار طرابلس العالمي، حيث تعد معركة المطار ورقة ناجعة وضاغطة – بنظر جميع الأطراف- لتغيير المعطيات على الأرض.

وفي سياق تطورات الأحداث على الأرض قالت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الوطني إن وحداتها العسكرية نفذت كمينا محكما للقوات التابعة للوفاق بمحور مطار طرابلس.

وأكدت شعبة الإعلام الحربي أن قوات الوفاق خسرت خلال الكمين عددا كبيرا من المقاتلين إضافة إلى آلياتهم التي تم تدميرها، بينما وفي المقابل قالت مصادر عسكرية تابعة للوفاق إنها سيطرت على أجزاء واسعة من مطار طرابلس العالمي بعد الهجوم الذي شنته داخل المطار.

ودُعمت هذه التأكيد من جهة أخرى، بتصريحات اللواء 73 مشاة الذي يؤمِّن محور المطار في بيان منفصل يؤكد عدم صحة الأخبار التي تنشرها قوات الوفاق مشيرا إلى تدمير القوة التي حاولت الدخول للمطار وقوة تابعة لأبوبكر السوقي التاجوري.

وكشف اللواء عن وصول دعم للوحدات المتمركزة بمحيط كوبري المطار ومفرق كزيرما، مكون من كتيبة مقاتلة ودعم بالآليات منوها بأن الدعم الذي وصل إلى الوحدات يعزز موقف الدفاع عن تمركزات الوحدات العسكرية حتى تصدر الأوامر بالتحرك للمهام المباشرة.

وتزامنت تطورات المطار مع شن القوات الجوية التابعة للقيادة العامة عدة ضربات موجعة في محور طريق المطار وعين زارة في محاولة لعرقلة المجموعات المسلحة واستنزافهم، ويتساءل كثيرون، هل باتت معركة السيطرة على المطارات محددة لميزان الانتشار والقوة؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق