أخبار ليبيااهم الاخبار

مطار بني وليد يرد على “مزاعم قصفه”

في أول رد رسمي من إدارة مطار بني وليد على تصريحات آمر المنطقة العسكرية الغربية في حكومة الوفاق، اللواء أسامة الجويلي، بشأن احتمالية قصفه من قبل حكومة الوفاق، بحجّة استغلاله لأغراض وأهداف عسكرية، نفى مسؤول المكتب الإعلامي بمطار بني وليد، في تصريحات لـ218 كافة المزاعم التي تتحدث عن تسيير المطار لطائرات عسكرية، مُؤكداً عدم تعرّض المطار لأي ضربات جوية مساء أمس.

المكتب فنّد بشكل تام مزاعم إيواء المطار لمرتزقة أجانب أو مُقاتلين مُتورطين في المعارك التي تشهدها ضواحي طرابلس، مُؤكداً أن قصف المطار بسبب هذه الأخبار المغلوطة سيُقابَل برد حازم من قبل الجهات المعنية في بني وليد.

مطار بني وليد الذي برز على المشهد بشكل مُفاجئ على خلفية تهديدات الجويلي بقصفه، يعمل على تسيير رحلات ميدانية وفقاً لصلاحيات رسمية منحته إياها وزارة المواصلات بناءً على إجراءات تمت بعد التواصل مع حكومتي الوفاق والمُؤقتة.

إدارة المطار لم تُفوّت فرصة التأكيد على استمرار عملها المدني المُستند على الثقة الممنوحة لها من قبل الجهات الرسمية، وبمُوافقة كل من له شأن بعملها، مُؤكدة أن استهدافه عسكرياً سيكون له عواقب وخيمة على الجهة المنفذِِّة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى