أخبار ليبيااقتصاد

مصير أموال ليبيا على طريق مجهول

تقرير | 218

بعد مليار الجنوب الذي أطفأ لهيب المحتجين، هل سيدفع السراج غيره ليطفئ لهيب الكوريين الجنوبيين بالإفراج عن المواطنين الكوريين الجنوبيين المختطفين مع زملائهم الفلبينيين.

يتفاقم حال أسر المختطفين لأنهم لا يعلمون مصير أبنائهم بعد أن ظهرت لهم فيديوهات في وسط الصحراء وهم يناشدون سلطات بلادهم الإسراع في إطلاق سراحهم، ويسارع المسؤولون الكورييون بلقاءاتهم مع حكومة الوفاق علّها تساهم وتبذل جهودا أكبر في هذا الملف، وتسهم في إيصال رسالة إلى الجهة المختصة لتعمل على كشف مصيرهم.

رئيس وزراء كوريا الجنوبية لي ناك يون طلب المساعدة من رئيس حكومة الوفاق فائز السراج للإفراج الآمن عن العمال الكوريين الجنوبيين والفلبينيين الثلاثة الذين تم اختطافهم في ليبيا، وجاء هذا الطلب في محادثة هاتفية مع فائز السراج قام بها يون من تونس أثناء زيارة رسمية التقى فيها الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي.

وأشار موقع كوريا تايمز نقلا عن مكتب رئيس الوزراء الكوري إلى أن الحكومة تولي أولوية قصوى لضمان سلامة مواطنيها، بينما نقلت عن السراج قوله إن ليبيا ستواصل دعمها الفعال للجهود الرامية للإفراج عن العمال.

يتساءل الكثيرون هل بإمكان السراج الإفراج عن المختطفين الكوريين والفلينيين حتى وإن دفعه الأمر إلى ملايين الدنانير من ميزانيات الدولة؟

أول فيديو بثته 218 بشكل حصري طمأن الكوريين أجمع بأنهم على قيد الحياة ولكنه لن ينسيهم صدمتهم من هول ما يتعرض له أبناؤهم الذي فضحه الفيديو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى