اقتصاد

مصر تبرم “اتفاقا تاريخيا” لتصدير الكهرباء إلى أوروبا

أبرمت مصر اتفاقا تاريخيا مع شركة قبرصية تقوم بموجبه بتصدير الكهرباء إلى أوروبا عبر كابلات بطول 310 كيلومترات تحت مياه المتوسط.

وكانت مصر قد وقعت في سبتمبر المنصرم اتفاقا مع قبرص لبناء خط أنابيب تحت البحر لضخ الغاز القبرصي إلى مصر لمعالجته وتصديره إلى أوروبا، الأمر الذي وثق العلاقات في شرق المتوسط.

وتقدر قيمة الاتفاق ملياري يورو وفقا لشركة “يوروأفريكا”، ما جعل قبرص الآن مركزا رئيسيا لنقل الكهرباء من أفريقيا إلى أوروبا بحسب رئيس الشركة الموقع معها.

ومن المتوقع أن يستغرق المشروع الجاري ثلاث سنوات من بدء البناء، وستبلغ أخفض نقطة فيه ثلاثة آلاف متر تحت سطح البحر ويتم في المرحلة الأولى نقل مغذي الربط المشترك 1000 ميغاواط ويمكن زيادتها إلى 2000 ميغاواط في مرحلة لاحقة.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي يسعى إلى تأمين مصادر طاقة بديلة لتقليل الاعتماد على وارداته من روسيا خاصة بعد أزمة القرم وشرق أوكرانيا، ومع بدء الغاز خلال عام 2018 بالتدفق من أربعة حقول كبيرة جديدة قبالة السواحل المصرية على المتوسط، أصبح الإنتاج يكفي احتياجات السوق المصرية الأمر الذي دعا القاهرة إلى تطوير بنى تحتية لتصدير ثروتها الجديدة من الطاقة المتمثلة في الغاز الطبيعي المسال والكهرباء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق