حياة

مصريون يمارسون تجارة غريبة ومربحة

يمارس أهالي قرية أبو رواش في محافظة الجيزة في مصر نوعا من التجارة الغريبة تدر عليهم أرباحا لا بأس بها دون الحاجة لرأس مال.

وتتمثل هذه التجارة في القيام برحلة لصيد “البرص” أو حيوان “الوزغ” المسمى بـ”الديناصور المصري الصغير” المنتمي إلى سلالة الحرشفيات وهو ذو أنواع وأشكال وألوان متعددة ويفضل العيش في المناطق الدافئة الأمر الذي يجعله يظهر بكثرة خلال فصل الصيف.

ويؤكد المتاجرون أن “الوزغ” حيوان ذاتي الانشطار وتقوم أنواع منه بفصل الذيل عن الجسد حال شعورها بالخط فيما يستطيع “الوزغ” المنزلي السير على الحوائط مشيرين إلى أن أسعار “الأبراص” تختلف بحسب أنواعها فمنها ذو العينين الواسعتين والبتر وخشن الجلد وذو النقاط الـ4 وصاحب الكف.

وأضاف المتاجرون أن صيد هذه الحيوانات الزاحفة يهدف لاستخدامها في الأبحاث العلمية وتصديرها إلى دول أوروبا وآسيا عبر الطائرات مبينين أن الشحنة التي يتم تصديرها يتم تغليفها وفقا لشروط العميل وتتراوح أسعار “البرص” الواحد بين دولارين إلى 10 دولارات.

ويرى المتاجرون في “البرص” القفاز وأصفر البطن نوعين نادرين ترتفع أسعارهما لندرتهما فيما يتم بيع “البرص” المنزلي ذو الـ4 نقاط المتوفر بكثرة بسعر يتراوح بين الدولارين والـ3 دولارات مؤكدين عدم صحة ما يتداوله الناس بشأن كون هذا “البرص” سام أو يتسبب في إتلاف الطعام لأنه غير ضار حتى وإن عض أحد الأشخاص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى