أخبار ليبيااقتصاداهم الاخبار

مصدر يتوقع نجاة ليبيا من قضية “أرض غرغور”

كشف مصدر رفيع المستوى يعمل في إدارة القضايا لقناة “218”، تفاصيل الأوجه القانونية التي ستنظر فيها محكمة النقض المصرية فيما يتعلق بقضية تعويض الأسرة المصرية عائلة “حبيب حنا” المعروفة بـ”أرض غرغور” والتي رفعتها عائلة “حنا” ضد الدولة الليبية أمام القضاء المصري.

وتطالب العائلة ليبيا بتعويض مالي على أرض منطقة غرغور البالغة مساحتها 200 هكتار، بعد أن اشترتها في ستينيات القرن الماضي لغرض الاستثمار قبل أن تؤممها الدولة الليبية في السبعينيات.

وأشار ذات المصدر إلى أن المحكمة ستنظر غدا في شقين من القضية، الأول يتعلق بفك الحجز على الأموال الليبية بقيمة 262 مليون دولار تعود للمصرف الليبي الخارجي بعد أن أنصفت محكمة مصرية عائلة حنا ضد الدولة الليبية في وقت سابق من العام الجاري.

ويتعلق الشق الثاني بطلب إدارة القضايا في الدولة الليبية بإلغاء القضية نهائيا من سجلات المحاكم المصرية.

وتوقع المصدر، خلال حديثه مع “218”، أن يصدر الحكم غدا لصالح الدولة الليبية بسبب عدم اختصاص القضاء المصري بالنظر في القضية، مشيرا إلى ان مدير إدارة القضايا يشرف شخصيا عن القضية.

ولفت المصدر إلى أن عائلة ليبية تعتزم رفع قضية في المحاكم المصرية على العائلة المصرية (حبيب حنا) بسبب ادعائها امتلاك الأرض، وأن العائلة الليبية، التي لن تذكر “218” اسمها بناء على طلب المصدر، ستوجه تهمة الادعاء بملكية الأرض كاملة ضد عائلة (الحبيب حنا).

وأكد أن الاسرة الليبية اشترت جزءا كبيرا من الأرض من المالك وقتها، عائلة (الحبيب حنا) وقامت بتوثيق عملية الشراء في المحاكم الليبية، مشيرا إلى أن العائلة الليبية رفعت قضية ضد الدولة الليبية بعد2011 مطالبة بتعويضها بأموال مقابل ضرر التعدي إبان النظام السابق، مبينا أن القضية ما زالت أمام القضاء الليبي.

وتترقب إدارة القضايا حكم محكمة النقض المصرية غدا حول الحكم الصادر في قضية “أرض غرغور” وسط توقعات بأن يصدر الحكم في صالح الدولة الليبية بعد أن رفضها القضاء المصري خلال سبعينيات وثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق