العالم

مصالحة القرن الإفريقي تجمع الصومال وأريتريا

أجرى الرئيس الصومالي زيارة نادرة إلى العاصمة الإريترية أسمرة في خطوة جديدة لأريتريا لتحسين علاقاتها بدول الجوار.

ودعا الرئيس الإريتري إسياس أفورقي نظيره الصومالي محمد فرماجو في ما اعتبره البعض فتحاً لصفحة جديدة في علاقات البلدين.

واتهمت السلطات الصومالية في السابق إريتريا بدعم المتطرفين الذين يقاتلونها، ورفضت إريتريا هذه الالتهم.

ونقلت رويترز عن وزارة الإعلام الإريترية قولها إن المحادثات “ستركز على القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك للبلدين”.

وانسحبت أريتريا عام 2007 من منظمة “إيقاد” (الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا) احتجاجاً على دخول قوات إثيوبية إلى الأراضي الصومالية لمواجهة المتطرفين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة