أخبار ليبيااخبار طرابلساهم الاخبار

مصادر تكشف ما يحدث في وادي الربيع وعين زارة

تضاربت الأنباء عن ما يحدث في منطقتي عين زارة ووادي الربيع، بعد أن شهدت تبادلاً لإطلاق النار، بين  القوات المسلحة التابعة للجيش الوطني، والمجموعات الموالية لحكومة الوفاق.

وأشارت مصادر محلية، أن المنطقتين، قد شهدت اشتباكات مسلحة، وصفتها بالعنيفة، في وادي الربيع على وجه التحديد.

وأضافت في حديثها، أن الجماعات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق، قد أطلقت قذائف الجراد في عين زارة، في خطوة للرد على الجيش الوطني، ومحاولة لإبعاده من مناطق يسيطر تسيطر عليها قوات حكومة الوفاق.

ونفذت القوات المسلحة هجوما بمحور عين زارة، على جماعات مسلحة تابعة لحكومة الوفاق، في ساعة متاخرة، ليلة أمس، بحسب ما ذكرته مصادر محلية .

وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل، أصوات النيران الكثيفة مع سماع أصوات أخرى لسقوط قذائف لم تتوقف مند ليلة أمس في ساعة متأخرة. في عين زارة.

وكانت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الوطني، قد أعلنت قبل يوم، عن عملية عسكرية وصفتها بالعملية المُحكمة، للقوات المسلحة، في محور عين زارة، كانت نتيجتها القبض على سبعة أفراد من المقاتلين التابعين لحكومة الوفاق.

وأوضحت الشعبة، أن وسائل إعلام حاولت نشر الفتنة بين صفوف الجيش الوطني، عبر أخبار غير حقيقية، وتتم عملية الترويج لها على مواقع التواصل، في محاولة يائسة للتغطية على الخبر الأبرز، والمهمّ، وهو عملية تسليم الإرهابي هشام عشماوي للسلطات المصرية، نظرا لأهمية هذا الإرهابي، وعلاقاته الواسعة مع أطراف في المنطقة، أبرزها من جماعة الإخوان المسلمين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى