أخبار ليبيا

مصادر تكشف لـ218 حقيقة البوابة الوهمية بين غدوة وتراغن

أُصيب مواطنين أحدهم من مرزق والآخر من تراغن، إثر تعرّضهما لإطلاق نار في الطريق بين غدوة وتراغن، من قِبل مجموعة مسلحة تقف على قارعة الطريق في استيقاف وهمي.

وأوضحت مصادر خاصة لـ218 أن سبب إصابة المواطنين، هو أنهما رفضا التوقّف عند البوابة الوهمية، ضمن مجموعة من السيارات لمواطنين من مناطق حوض مرزق، كانوا في طريق عودتهم من سبها عبر غدوة إلى تراغن.

وأشارت المصادر أن العناصر المسلحة، حاولوا عبر إيقافهم المواطنين معرفة تمركزات الجيش الوطني في الجنوب، وأنهم أعادوا للمواطنين ممتلكاتهم الخاصة من هواتف ومبالغ مالية كانو إستحودوا عليها قبل أن يسألوهم حول الجيش، وهو الأمر المُريب الذي يطرح التساؤلات حول المسلحين.

وأضافت المصادر الخاصة لـ218 أن المصابين تم نقلهم لمستشفى تراغن العام بعد أن قدمت لهم الخدمات الطبية اللازمة من إستخراج الرصاصة لأحدهم ومعالجتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى