أخبار ليبيااقتصاد

مشهد غامض.. سلع تتجاهل هبوط الدولار

تقرير | 218

شكّل انخفاض سعر صرف الدور مقابل الدينار الليبي بعد أن تم تطبيق الإصلاحات الاقتصادية بوابة أمل للمواطن نحو الاستقرار الاقتصادي.

غير أن هذا الانخفاض التدريجي وإن أثر نوعا ما على أسعار السلع الغذائية، إلا أنه لم يؤثر بشكل كبير على أسعار المواد الأخرى كمواد البناء والأثاث، الأمر الذي أثار حفيظة كثيرين حول مدى جدية السياسية النقدية المتخذة في الآونة الأخيرة وتأثيرها على انخفاض الأسعار بشكل عام.

ويجد المواطن نفسه أمام وضع ما يزال غامضا حتى الآن، في حين يتم السباق على إصدار بطاقات العشرة آلاف دولار التي يرى كثيرون بأنها السبب في انخفاض سعر الدولار.

ويتساءل مراقبون حول مدى قدرة الدينار الليبي على الصمود أمام العملات الأجنبية التي بدأت تتراجع أمامه مما يتيح الفرصة لانخفاض الأسعار التي اكتوى المواطن بنيرانها لسنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق