اهم الاخبارتكنولوجيا

مشتركو نِتفلكس 104 مليون عبر العالم

أسهم شركة نتفلكس ارتفعت بعد نشر فيديو أعلنت فيه أن لديها حوالي 104 مليون مشترك.

وذكرت الشركة الأمريكية أن إحرازها رقما أفضل مما كان متوقعا دل على أن الاستثمار في العروض الجديدة والسينما كان عملا مربحا.

وكانت شركة نتفلكس قد أنتجت عروضا حول انتحار الأحداث، والدراما السياسية وبيت أوراق اللعب، والتاج.

الرئيس ريد هستنغس قال إن هذا كان “مكافآت على تقديم مضمون عظيم”.

ارتفعت أسهم نتفلكس بأكثر من 10% بعد ساعات من المتاجرة في نيو يورك عقب إعلانها عن نتائجها للربع الثاني.

وقالت الشركة أنها أضافت حوالي 5.2 مليون عضو خلال هذا الربع معظمهم من وراء البحار. الأعضاء العالميون يمثلون الآن حوالي نصف مجموع مشتركيها.

وقد جذبت نتفلكس هذا العدد من المشاهدين من خلال أفلام من مثل أوكاج، وهو فلم أنجز من قبل مخرج من أهم المخرجين في كوريا الجنوبية حول سعي فتاة صغيرة لاستعادة رفيقها العملاق من شركة متعددة الجنسيات.

الشركة قالت أيضا أنها تتوقع من الأعضاء العالميين المساعدة على زيادة الأرباح لهذه السنة، وهي أول سنة لعمل من هذا النوع.

هذا النمو مكن نتفلكس من تسجيل ارتفاع بنسبة 32% في مداخيل الربع الثاني التي بلغت 2. 8 بليون، وتتوقع أن تصل المداخيل ما يقارب 3 بليون في الربع الثالث.

أرباح الأشهر الثلاثة حتى يونيو كانت 65.5 مليون دولار بزيادة حوالي 60% مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

إيجاد مضمون جديد كان أمرا حاسما في مزاحمة منافسين في نفس المجال من مثل أمازون ويوتيوب وكذلك الشبكات التلفزيونية، تقول نتفلكس.

قالت نتفلكس أيضا أن توليد مضمون جديد يعني كذلك أن تدفق الخدمات يوسع الحجم الكلي للسوق.

وأخبرت الشركة المساهمين بها أن “الطبيعة الحصرية لكل مضمون خدمي يعني أننا لسنا بدائل مباشرة لبعضنا، وإنما، بالأحرى، مكملون لبعضنا.”.

“التحول من تلفزيونات البث العادي إلى المشاهدة حسب الطلب أمر بالغ الضخامة وثمة وقت فراغ وافر، العديد من الخدمات التلفزيونية عبر الإنترنت ستكون ناجحة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى