اهم الاخباركتَـــــاب الموقع

مشاهير – سيرة ليبيا على لسانهم

محمد الطيب

لا تمر كثيرا سيرة ليبيا كبلد وشعب على لسان مشاهير العالم الحديث سواءا العرب أو الغرب، إلا أنها حدثت مع بعض الشخصيات في تصريحات و تغريدات بعضها لاحقتهم هذه التصريحات في أغلب لقاءاتهم وبعضهم من كانت التصريحات حول ليبيا ليس لها مناسبة فضلت في خانة الإستغراب و التساؤل .

هنا سنستعرض أهم هذه التصريحات و الشخصيات التي أدلت بها و البداية مع الإعلامية الكويتية حليمة بولند و التي لاحقتها تسؤلات عقد الألماس الذي قدمه لها الرئيس السابق معمر القذافي والذي تساوي قيمته أكثر من مليون دولار أمريكي حسب ما أكدته في أغلب لقاءاتها ، عقد الألماس المقدم من ليبيا لاحق حليمة في أغلب لقاءاتها حتى الحديثة منها ، حيث طلب منها إرجاع عقد الألماس للدولة الليبية بعد سقوط حكم القذافي و علقت ان هذا غير مقبول، فالهدية لا ترد مهما كان السبب ، وأكدت أنها ليست من القذافي فقط بل هي من الشعب الليبي.

الى الدكتورة مريم نور وهي كاتبة وإعلامية لبنانية غنية عن التعريف، الجملة الشهيرة التي صرحت بها حول ليبيا و القذافي ” هذا الخبز من ذاك العجين ” عندما سؤلت عن رأيها في شخصية القذافي وقيادته للدولة الليبية، وقاصدة أن ليس فقط القذافي كان مخطأ في إدارة ليبيا بل هو جزء من نسيج متاكمل من حكومة وشعب، قوبلت أيضا بنقد من بعض الليبين في وقت ظهورها مع الإعلامي طوني خليفة، حيث لم تعجب الجملة العديد، من جهة أخرى تحدثت مريم عن ليبيا كثيرا في أحد برامجها بعد زيارتها للعديد من المدن وأكدت أن ليبيا غنية بالأعشاب و النباتات المفيدة وبعضها لا ينمو إلا في ليبيا و استغربت من وجود عشبة اسمها ” العسلوز” في البراري حيث أنها عشبة مفيدة يصعب زراعتها في العديد من المساحات الزراعية خارج ليبيا .

لنتتقل الى تصريحات الفنانة العالمية ملكة البوب مادونا، علقت عن ليبيا مرتان الأولى كانت في الماضي عندما كان هناك حدث كسوف الشمس في واو الناموس قائلة كنت أتمنى أنني كنت متواجدة في هذا البلد الجميل بعد ما نشر العديد من المشاهير رحلتهم الى ليبيا، أما تغريدتها الحديثة حول ليبيا ، عندما انتشرت شكوك حول بيع الرقيق في ليبيا ، علقت ” لا يعقل أن ترضى ليبيا ببيع الرجال كعبيد وهذا الأمر من فترة طويلة ” ونشرت فيديو حول الموضوع .

الختام مع أغرب الفيديوهات لفنانة الراب العالمية كاردي بي، التي خصصت فيديو بث مباشر عن ليبيا، تتحدث فيه مباشرة الى الشعب الليبي وهي في حالة من التوتر، تستغرب من أن الليبيون لا يعلمون ان ثرواتهم تنهمب كل يوم من بين ايديهم من بعد الثورة الليبية وأن ليبيا كانت أكثر استقرارا في حقبة القذافي رغم أنها سخرت من منه قائلة ” رئيس ليبيا السابق ذاك المجنون لا اتذكر اسمه ” لم ينتشر الفيديو كثيرا في الأوساط الليبية رغم أنه كان موجها مباشرة لليبين ،

مؤخرا لم تعد ليبيا تخطر على بال المشاهير الغرب و العرب ربما لإنها ليست من الدول التي يمكنهم زيارتها أو إحياء حفلات موسيقية بها خاصة الفنانين العرب الذين يتغزلون كثيرا بالدول التي يقيمون على أرضيها الحفلات و المناسبات، ليبيا أصبحت لا تخطر إلا على بال القنوات الإخبارية ووكلات الأنباء، عن الحرب الدائرة، عن الهجرة غير الشرعية، عن انتهاكات حقوق الإنسان ، حتى محرك البحث جوجل لم يعد يعترف إلا بصور ليبيا المدمرة ولا يكترث للوجه الجميل لها كثيرا، على أمل أن تضيء سيرة ليبيا في العالم من جديد .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى