حياة

مشاهدة تكشف إصابة صحفية بورم في عنقها

تفاجأت الأسترالية ويندي مكوي أثناء متابعتها للقاء تلفزيوني اعتيادي لمراسلة الشبكة العاشرة الأسترالية أنطوانيت لوف بوجود كتلة في عنقها.

وعلى الفور قامت المرأة التي تعيش في مدينة ويريبي في ولاية فيكتوريا الأسترالية بإرسال رسالة إلى المحطة تسأل إن كانت المذيعة تعرف بوجود الكتلة في عنقها.

وقالت ويندي إن هذه الكتلة ذكّرتها بالكتلة بأحد أصدقائها الذي عانى من ورم في عنقه بسبب كتلة شبيهة بكتلة المذيعة.

وقامت إدارة المحطة بإخطار المذيعة بالرسالة لتقوم أنطوانيت بمشاهدة الحلقة، ولتصدم من منظر الكتلة في عنقها، ولا سيما أن عائلتها تملك تاريخا مع سرطان الغدة الدرقية.

وعلى الفور راجعت المذيعة طبيبها، وقامت بإجراء 3 اختبارات دم، واختبار بالموجات فوق الصوتية والأشعة المقطعية.

وأكدت الفحوصات إصابة المذيعة بأحد أمراض نقص المناعة الذاتية، وبوجود كيس فوق الحنجرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق