24/24

مشاة البحرية الأميركية في النرويج “تستفز” روسيا

وصل نحو 300 من أفراد مشاة البحرية الأميركية إلى النرويج الاثنين في عملية نشر تستمر ستة أشهر مما أثار حفيظة روسيا جارة النرويج في القطب الشمالي. وهذه هي المرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية التي يُسمح فيها لقوات أجنبية بالتمركز هناك.

وقلل مسؤولون من شأن أي صلة بين العملية ومخاوف حلف شمال الأطلسي بشأن روسيا لكن النشر يتزامن مع إرسال الولايات المتحدة بضعة آلاف جندي إلى بولندا لدعم حلفائها في شرق أوروبا الذين يساورهم القلق من نزوع موسكو إلى بسط هيمنتها وتأكيد ذاتها.

وهبط أفراد مشاة البحرية من كامب ليجون في نورث كارولاينا بعد قليل من العاشرة صباحا بتوقيت وسط أوروبا (0900 بتوقيت جرينتش) في مطار فارنيس الذي تغطيه الثلوج قرب تروندهايم ثالث كبرى مدن النرويج حيث تصل درجات الحرارة إلى درجتين تحت الصفر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى