أخبار ليبيا

“مشائخ ترهونة” يُحمّل الرئاسي مسؤولية أحداث مرزق

حمل مجلس مشائخ ترهونة، حكومة الوفاق والمجتمع الدولي، المسؤولية الكاملة لما تتعرض له مدينة مرزق، مطالبا الجيش الوطني بضرورة القيام بمهامه الوطنية في حماية مرزق والجنوب، وضرورة السيطرة على حدود البلاد.

ووصف المجلس في بيان له ما يحدث للمدينة، بالمخطط الجبان، وأنه مرتبط بتقدمات الجيش نحو طرابلس، وهدفه عرقلة الاستقرار والأمن في ليبيا.

وأكد مشائخ ترهونة في بيانهم أن أهالي المدينة، يضعون كل التدابير اللازمة، والإمكانات المتاحة تحت تصرف أهالي مرزق.

يشار إلى جماعات مسلحة شنت هجوما مباغتا على تمركزات ونقاط الجيش الوطني والشباب المساند له في مرزق وتمكنت من السيطرة على المدينة.

وقال الناطق باسم الجيش الوطني اللواء أحمد المسماري، الأحد، إن مرزق تشهد معارك طاحنة بين قوات الجيش وعناصر من تنظيمي داعش والقاعدة، مبينا أن القوات المسلحة قادرة على التعامل مع أي تهديد وستواصل المعركة حتى نهايتها للقضاء على هذه العناصر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى