أخبار ليبيااخترنا لك

مستشار أممي: ليبيا مُهددة بـ”سيل إرهابيين”

قال المستشار الدولي للأمم المتحدة والخبير في الجماعات الإرهابية باسل الترجمان، إن تركيا والولايات المتحدة تسعيان إلى إعادة نشر آلاف العناصر الإرهابية في شمال أفريقيا وتحديداً ليبيا.

وأشار الترجمان في تصريحات لبرنامج “LIVE” على قناة “218NEWS”، الأربعاء، إلى أن تركيا تنوي إطلاق سراح المئات من العناصر الإرهابية المعتقلين لديها ونقلهم إلى ليبيا، مبينا أن تنظيم داعش يسعى إلى إعادة التمركز في ليبيا واستغلال الصراع الدائرة في طرابلس وانشغال قوات الجيش في حرب طرابلس.

وأكد الترجمان الأخبار المتداولة حول خطة تركية لنقل آلاف المقاتلين التابعين لتنظيم داعش من سوريا عبر حدودها إلى الأراضي الليبية عبر الحدود الجنوبية للبلاد، محذراً من مخاطر عودة الإرهابيين على ليبيا وكافة دول منطقة شمال أفريقيا.

واتهم الترجمان واشنطن بالتواطؤ في دعم الإرهاب، حيث أن تصريحاتها وحربها ضد الإرهاب تتناقض منذ أكثر من 25 عاماً، لافتا إلى أن تصريحات “البنتاغون” حول تقويض قوات “أفريكوم” لتحركات العناصر الإرهابية في جنوب ليبيا عبر ضربات جوية، غير واقعية، خاصة أن البنتاغون يتحدث عن تبقي أقل من 100 عنصر من تنظيم داعش وتقرير للأمم المتحدة يتحدث عن وجود أكثر من 500 عنصر في ليبيا حتى الآن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق