أخبار ليبيا

مسارات أمنية واجتماعية لتأمين الجنوب

أعلن رئيس المجلس التسييري لبلدية تراغن عبدالله ياسين أن الخطة الأمنية لتأمين الجنوب بقيادة اللواء بلقاسم الأبعج تعتمد على تعزيز تواجد القوات الأمنية وتوفير ما ينقصها من إمكانيات في كافة المناطق، إضافة للمصالحة الوطنية الشاملة بين كافة مكونات المجتمع في كامل المنطقة الجنوبية .

وأشار ياسين في تصريحات لبرنامج “LIVE” على قناة “218NEWS”، الأربعاء، إلى أن الخطة الأمنية التي خصصت في ثماني نقاط وضعها اللواء الأبعج، ركزت على الأجهزة الأمنية من الأمن الداخلي والحرس البلدي وشرطة المرور والبحث الجنائي، حيث سيتم إعادة هيكلتها وتوفير إمكانيات كاملة للعمل بأقصى قدرة خاصة في مناطق الجنوب الغربي التي انعدمت فيها أي إمكانيات للقوات الأمنية.

وأضاف ياسين أن الخطة الأمنية تعتمد أيضا على إعادة بناء القوات المسلحة المتواجدة في مناطق أوباري وغات ومنطقة مرزق والكفرة العسكرية، مشددا على نهاية مرحلة انعدام الإمكانيات لكافة الأجهزة الأمنية خلال السنوات الماضية .

بدوره، قال رئيس اتحاد مؤسسات المجتمع المدني في فزان أبو القاسم الناجمي، الذي مثل اتحاد المؤسسات في الاجتماع الأمني بتراغن، إن مؤسسات المجتمع المدني ستعمل على نشر وتكثيف جهود المصالحة الوطنية بين قبائل الجنوب .

وأكد الناجمي لـ”218NEWS”، أهمية التعايش السلمي بين أبناء الجنوب والعمل على بناء مدنهم والمحافظة على أمنها وتوحيد الصف من أجل إنهاء أزمات الجنوب التي مر بها على مدار ثماني سنوات مضت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق