العالم

مسؤول ماليزي يستنجد بملف القدس بـ”انتخابات صعبة”

218TV|متابعة إخبارية

يتجه قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي اتخذه أمس بشأن الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، والذي أثار غضبا عالميا واسعا، لأن يكون في مناطق معينة من العالم “وسيلة إنقاذ” أو “طوق نجاة”، وهو أمر تلقفه سياسي ماليزي تقول الاستطلاعات إن وضعه ليس مريحا في الانتخابات المحلية المقبلة.

وتلقف رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق خطوة ترامب، وبدأ بتوظيفها لصالحه في المعركة الانتخابية، إذ دعا المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى التصدي بقوة لأي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لافتا خلال تجمع سنوي لحزب المنظمة الوطنية المتحدة الحاكم في كوالالمبور “كيف يمكننا أن نقبل ذلك؟”، ودعا المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى إعلاء أصواتهم وتوضيح معارضتهم القوية.

يُشار إلى أن المسؤول الماليزي تلاحقه فضيحة مالية بمليارات الدولارات تتعلق بالصندوق الحكومي الذي أسسه، يحاول مخاطبة مشاعر المسلمين في سعيه إلى فترة ولاية ثالثة في انتخابات العام المقبل، رغم المجازفة بأصوات الناخبين من الأقليات الصينية والهندية الكبيرة في ماليزيا التي قد يخسرها وشركاءه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة