أخبار ليبيا

مسؤول عسكري: جنوب طرابلس ملاذ “حقيقي” لداعش

قال المسؤول عن الاستخبارات العسكرية في مصراتة إسماعيل شكري، إن تهديد تنظيم داعش يتركز في المنطقة الواقعة جنوب الساحل بين مصراتة وطرابلس، وهي منطقة تلتف حول محيط بني وليد، وصولاً إلى الصحراء الواقعةِ جنوبي سرت.

وأضاف شكري أن مجموعة من المسلحين المتطرفين مؤلفة من ستين إلى ثمانين مقاتلا تنشط حول قرزة، قربَ بني وليد والتي تبعد مائة وسبعين كيلومترا غربي سرت، بينما توجد مجموعة أخرى قوامها نحو مائة متشدد حول حقلي زلة والمبروك النفطيينِ الواقعين على بعد ثلاثمائة كيلومتر جنوب شرقي سرت.

ولفت المسؤول إلى أن هناك تقارير عن مجموعة ثالثة موجودة في العوينات قرب الحدود مع الجزائر.

وفي ذات السياق أكد مصدر عسكري مطلع تابع لعملية البنيان المرصوص أن فرص انتقال داعش إلى الجنوب ضعيفة بسبب انتشار مقاتلي تنظيم القاعدة ، علاوة على أن كثرة المجموعات المسلحة وانتشارها في الجنوب لا يعطي فرصةً لداعش أن يتمركز هناك، مرجحا أن تكون سلاسل الجبال الرابطة بين بني وليد و جنوب طرابلس ملاذاً حقيقياً له، يمكّنه من تنظيم صفوفهِ وشن عملياتِه في المستقبل في أكثرَ من بلدةٍ ومدينة لها وزنُها كالعاصمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق