العالم

مسؤول إيراني: نستطيع إنتاج اليورانيوم المخصب خلال أيام

(رويترز) – نقلت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية عن علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قوله اليوم الثلاثاء إن إيران قادرة على استئناف إنتاج اليورانيوم عالي التخصيب في غضون خمسة أيام في حال إلغاء الاتفاق النووي الذي كانت توصلت إليه مع القوى العالمية عام 2015.

وأدى الاتفاق النووي بين إيران والولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا إلى رفع معظم العقوبات على طهران مقابل كبح برنامجها النووي.

وحذر الرئيس الإيراني حسن روحاني الأسبوع الماضي من احتمال تخلي إيران عن الاتفاق النووي في غضون ساعات إذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة.

وقال صالحي اليوم الثلاثاء “إن تحذيرات الرئيس ليست هباء”.

وأضاف “أذا قررنا يمكننا أن نصل إلى معدل تخصيب قدره 20 في المئة في غضون خمسة أيام في فوردو (المفاعل النووي تحت الأرض)”.

غير أن صالحي الذي أعيد تعيينه هذا الشهر كنائب لرئيس الجمهورية ورئيس منظمة الطاقة الذرية شدد على أن أولويته القصوى هي حماية الاتفاق.

وفي أعقاب الاتفاق النووي خفضت إيران بشكل كبير عدد أجهزة الطرد المركزي التي تخصب اليورانيوم الموجودة في فوردو واكتفت بحوالي ألف فقط لأغراض البحث.

وينص الاتفاق النووي على عدم القيام بأي تخصيب في فوردو لمدة 15 عاما.

وكان ترامب قال هذا الشهر إن إيران لا تلتزم بروح الاتفاق النووي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى