العالم

مسؤول أميركي لا يستبعد ضرب سوريا

(رويترز)- قال أحد كبار مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترامب للأمن الداخلي اليوم الأحد إن الولايات المتحدة لا تستبعد شن هجوم صاروخي ردا على تقارير جديدة عن هجوم كيماوي على مدينة تسيطر عليها المعارضة في الغوطة الشرقية بسوريا.

وقال توماس بوسرت مستشار البيت الأبيض للأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب في مقابلة مع برنامج (ذيس ويك) بقناة ايه.بي.سي. التلفزيونية “لا أستبعد شيئا”.

وأضاف “نحن ندرس الهجوم في الوقت الحالي” وأضاف أن صور الحدث “مروعة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة