العالم

مسؤول أميركي سابق “يفتح نيرانه” على نجل ترامب

شن ستيف بانون، كبير الخبراء الاستراتيجيين السابق بالبيت الأبيض، هجوما لاذعا على نجل الرئيس دونالد ترامب، على خلفية حضوره اجتماعا مع روس في العام 2016.

واعتبر بانون، وفق ما أورده كتاب جديد، أن حضور نجل ترامب رفقة مسؤولين بحملة ترامب الانتخابية للاجتماع، “خيانة” وعمل “غير وطني”، بحسب “رويترز”.

ومؤلف الكتاب، الذي جاء بعنوان “نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض”،  هو مايكل وولف، وفيه تحدث بانون عن الاجتماع المذكور وأعرب عن دهشته وسخريته منه، وقال “حتى إذا اعتقدت أن هذا ليس خيانة أو أنه أمر غير وطني أو كلام تافه، وأعتقد أنه كل هذا، فكان يتعين الاتصال فورا بمكتب التحقيقات الاتحادي”.

وكان الاجتماع الذي رتب له ابن ترامب وحضره زوج ابنة الرئيس أيضا، عقد في برج ترامب بنيويورك، وتحدثت أوساط عديدة أن محامية روسية عرضت في مجرياته الإضرار بسمعة المرشحة الديمقراطية للرئاسة آنذاك هيلاري كلينتون من خلال معلومات تملكها.

ومن المنتظر أن يتم نشر الكتاب الثلاثاء المقبل. 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة