أخبار ليبيااهم الاخبار

مسؤولون ليبيون متورطون بصرف “أموال بريطانية” على عصابات

218TV.netخاص

قال خبراء لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن المبالغ المليونية التي تصرفها الحكومة البريطانية ضمن مساعداتها ومساهمتها في ملف المُهاجِرين عبر البحر الأبيض المتوسط تنتهي غالبا في أيدي عصابات تمارس الاتجار بالبشر عبر مراكز إيواء خارجة عن سلطة الدولة الليبية، إذ يطالب الخبراء الحكومة البريطانية بالتقصي عن مصير الأموال البريطانية في ليبيا.

وبحسب الصحيفة البريطانية فإن نحو عشرة ملايين دولار أميركي أصبحت في أيدي قادة عصابات ليبية تُسهّل الهجرة غير القانونية إلى الدول الأوروبية عبر السواحل الليبية، لكن الأخطر الذي تلفت إليه الصحيفة هو الإقرار بأن الأموال البريطانية المدفوعة من ضرائب البريطانيين مولت أكبر مشروع لمُهرّبي البشر الذي يدر عليهم مليارات الدولارات حتى الآن.

وبحسب الصحيفة فإن هناك إشارات مُتزايدة على أن مسؤولين ليبيين لم تُسمّهم متورطين في عمليات ابتزاز واسعة لمساعدة العصابات في سحب الأموال الخيرية المخصصة لمساعدة المهاجرين المحتجزين في المراكز، لكن الصحيفة تشير إلى تحليلات تتضمن الاقتناع بعدم فعالية المساعي البريطانية، لإيقاف الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط.

وتُحذّر الصحيفة من أن استمرار بريطانيا في عدم تقصي وجهة الأموال إلى ليبيا، وذهابها إلى قادة العصابات هو أمر من شأنه أن يخلق أوضاعًا من شأنها أن تؤدي إلى احتجاز المزيد من المهاجرين، خصوصا في ظل مخاوف من أن يؤدي تحسن الطقس خلال الأسابيع المقبلة إلى موجات أكبر من المُهاجرين.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رهيفة محمود. ترجمة خاصة قناة (218)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة