حياة

“مرض نادر” يجبر طفلة على البقاء في الظل

أجبر مرض نادر يطلق عليه اسم “جوفينيل”، طفلة أميركية على البقاء في الظل، وتجنب أشعة الشمس، لأن هذا المرض يسبب حساسية مفرطة عند التعرض لأشعة من الشمس.

وقال والدا الطفلة كاياغيتنغوف البالغة من العمر 5 سنوات، والتي تعيش في ولاية بنسلفانيا الأميركية، إن ابنتها أصيبت في الثانية من عمرها بطفح جلدي وتم علاجها.

ولكن في العام 2018 ظهر الطفح الجلدي في جسم ابنتها مجددا، الأمر الذي دفعها لمراجعة الأطباء الذين أكدوا إصابتها بمرض “جوفينيل”.

وطلب الأطباء من الوالدين عدم تعريض كايا لأشعة الشمس، وإبقائها في الظل، لتجنب تفاقم الطفح الجلدي.

وعبر الوالدان عن أسفهما لحالة ابنتهما الصحية والتي تجبرها على عدم اللعب مع أقرانها تحت أشعة الشمس.

يذكر أن الطفلة كايا تخضع حاليا لجرعات عالية من المنشطات وأخرى صغيرة من العلاج الكيميائي، بالإضافة إلى علاج يحتوي على مضادات للالتهاب تم استخراجه من دم المتبرعين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق