أخبار ليبيا

مرضى الكلى.. شرايين يُهددها إهمال المسؤولين

لم يسلم مرضى الكلي في مدينة بن جواد من التدهور والإهمال الذي طال أغلب قطاعات البلاد ومؤسساتها، لتبقى حياتهم مُهددة بسبب نقص الأدوية والمُستلزمات الطبية اللازمة لعلاجهم الذي يتطلب الكثير من الاهتمام والمُتابعة.

مئات المرضى يحتاجون إلى عمليات غسيل بشكل منتظم وفي أجواء أفضل من تلك الموجودة داخل مستشفى بن جواد، لكن معاناتهم هذه ليست ضمن جدول أي من المسؤولين على ما يبدو.

ومن جانبه، قال رئيس قسم الكلى بمستشفى بن جواد، علي بن عمود في حديث لـ218 أن 7 إلى 10 حالات غسيل كلى تتردد يوميا إلى المركز، مُشيرا إلى أن نقص الأدوية والمحاليل وكذلك افتقار المركز للعدد اللازم من الأطباء يجعله عاجز عن تقديم الخدمات اللازمة للمرضى بالشكل المطلوب.

ويُشار إلى أن مركز غسيل الكلى بمستشفى بن جواد يستقبل مرضى المناطق المجاورة أيضاً، من مدينة هراوة غرباً حتى منطقة راس لانوف شرقاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة