أخبار ليبيااهم الاخبار

مرزق تحت ويلات الحرق والنهب

ما تزال الأوضاع في مدينة مرزق سيئة بعد إعلانها مدينة منكوبة من قبل مجلس النواب، ومنطقة عسكرية من قبل القيادة العامة للجيش الوطني.

وأفاد مصدر خاص لـ218 مساء اليوم الأربعاء، باستمرار عمليات الحرق والنهب لممتلكات وبيوت المواطنين من قبل المجموعات التشادية ومن معها من المكونات المحلية بعد مغادرة معظم السكان باتجاه وادي عتبه ومناطق أخرى.

وذكر المصدر أن أملاك المواطنين في أحياء الفاتح والمقريف وبندلواح والبحريات والقروض صارت مستباحة للمجموعة الموجودة في المدينة مع استمرار العمليات الانتقامية المتمثلة في حرق البيوت.

وكان عميد بلدية سبها، حامد الخيالي، اتهم حكومة الوفاق بتمويل ودعم عصابات إرهابية بينها عناصر تشادية الأصل، تشن هجوماً مُسلحاً على المدينة منذ نحو أسبوعين، أسفر عن تهجير مئات السُكان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى