حياة

مراهق إندونيسي يتعرض لهجوم دموي من “سمكة”

تعرض المراهق الإندونيسي محمد إيدويل أثناء قيامه بالصيد مع والده قبالة سواحل جزيرة سولاويزي الإندونيسية لهجوم من سمكة الإبرة.

حيث انقضت السمكة بشكل مفاجئ على رقبة المراهق البالغ من العمر 16 وخرجت من الجهة الأخرى.

وعلى الفور قام والده بنقله إلى المستشفى والسمكة معلقة برقبته، وأجريت له عملية جراحية دقيقة للغاية استمرت لمدة ساعتين من أجل إزالة السمكة من رقبته.

وقال أحد الأطباء إن العلمية كانت دقيقة للغاية نظرا لوجود شريان كبير في الرقبة، وأكد الطبيب تعافي الشاب الإندونيسي وزوال الخطر عنه.

وبقي محمد إيديول في المستشفى بعد انتهاء العلمية بسبب إصابته بالحمى، وأكد الأطباء أنهم ينتظرون تماثله للشفاء حتى يسمحوا له بالخروج من المستشفى.

يذكر أن سمكة الإبرة من أنواع الأسماك التي تعيش في المياه الساحلية، وتشتهر بشكلها الأنبوبي الطويل وسرعة القفز من المياه التي تصل إلى60 كم في الساعة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق