العالم

مراقبون يكشفون خفايا اعتراف ترامب بالجولان أرضا إسرائيلية

مثّل اعتراف الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” بالجولان السورية أرضا تابعة للكيان الإسرائيلي خطوة متوقعة نظرا لسياسة بلاده المعروفة حيال القضايا العربية.

ويرى مراقبون أن هذا الاعتراف يُمثّل دعما من “ترامب” لرئيس وزراء الكيان الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” الذي يشغل منصب زعيم حزب الليكود اليميني الذي يستعد لخوض الانتخابات في الـ9 من أبريل المقبل في مقابل دعم مماثل للوبي الإسرائيلي لولاية ثانية للرئيس الأميركي.

ولاقى هذا الاعتراف استنكارا عربيا وعالميا من جامعة الدول العربية والعراق ولبنان والسعودية والبحرين والكويت وتركيا، فيما عدته سوريا اعتداء صارخا على سيادة أراضيها وأنه لن يغير من حقيقة أن الجولان أرض سورية محتلة.

وكان الكيان الإسرائيلي قد احتل الجولان إبّان نكسة العام 1967 وأعلن ضمّها رسميا له عام 1981.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى