اهم الاخبارتكنولوجيا

مراجعة Dreams

خاص | رامي العائش

من منا لم يحلم بتطوير لعبته الخاصة بشخصيات من وحي خياله، لكنه وقف عاجزا عن فعل ذلك لصعوبة الإلمام بكل المهارات البرمجية. الآن ومع لعبة Dreams الحلم الذي كان بعيد المنال أصبح حقيقة، فهذه الأخيرة بمثابة محرك تطوير ألعاب كامل سيمكنك من صنع ألعابك الخاصة، وإخراج إبداعك إلى الوجود، دون الحاجة إلى أية معرفة مسبقة بالبرمجة.

لعبة Dreams أو كما يمكن تسميتها بالأحلام هي تحقيق لرؤية استوديو Media Molecule التي تسعى إلى تمكين كل اللاعبين من التعبير عن إبداعاتهم بطريقة سهلة وممتعة ، فالمطورون يوفرون لك ضمن هذه اللعبة مجموعة من الأدوات التي تتيح لك إمكانية خلق الشخصيات ودمجها في مستويات لعب حقيقية، دون الحاجة إلى أية معارف مسبقة.

ولا يقتصر الأمر على تطوير الألعاب فقط، بل بإمكانك أيضا التعبير عن كل عمل فني سواء كان فيلم أنيميشن، مقاطع موسيقية أو حتى لوحات فنية، ثم مشاركتها مع الآخرين. لكن إن لم تكن تملك الخيال الكافي لصنع أعمال فنية خاصة بك، لا يزال بإمكانك الاستمتاع بهذا العالم الساحر من خلال الاطلاع على إبداعات اللاعبين في القسم المخصص لمجتمع اللعبة.

الآن وقد أصبح بإمكانك مع Dreams التعبير عن أفكارك الإبداعية، ربما ستفكر بجدية في استغلال هذه الفرصة، لذا فمن الطبيعي أن تتساءل عن المبدأ الذي ستعمل به لتتمكن من بناء عالم ألعاب خاص بك، المبدأ الذي تقدمه اللعبة بسيط، فالاستوديو البريطاني Media Molecule يضع بين يديك مجموعة متنوعة من الأدوات التي تستطيع أن تفيدك في صنع الشخصيات وإضافة التأثيرات الموسيقية المختلفة، ثم لا يبقى أمامك سوى أن تقوم بوصل مختلف صناديق الإدخال مع بعضها البعض لتخلق تفاعلا بين اللاعبين واللعبة، فمثلا إن أردت لشخصيتك أن تقفز بالضغط على زر “المثلث” ، يكفي أن تربط هذا الزر بمستشعر ذراع التحكم وسيتم الأمر.

قد يبدو هذا المبدأ سهلا من الوهلة الأولى إلا أنه سيزداد تعقيدا كلما تعمقت في ميكانيكيات اللعب، ما سيدفعك للبحث وطرح الأسئلة حتى تتعرف أكثر على كل التقنيات. كما تستطيع التعلم بفتح مستويات تم نشرها سابقا، إلا أن ذلك غير ممكن دائما إذ أن اللعبة تتيح للاعبين إمكانية تخصيص أعمالهم ومنع الاطلاع عليها، وهذا خبر من شأنه أن يطمئن المبدعين الذين لا يودون الكشف عن أسرارهم، إلا أنه سيعيق التعلم التفاعلي بين اللاعبين.

أما إن كنت من الذين لا يريدون تطوير ألعابهم الخاصة إنما يسعون فقط إلى عيش لحظات جميلة من المتعة، فاللعبة توفر لك ذلك، بالإضافة إلى ألعاب المجتمع، يُمكنك لعب طور اللعب الفردي Art’s Dreams، حيث ستتجول في أحلام الموسيقى Art وتعيش معه مغامرة عاطفية، تتمكن فيها من اللعب بألعاب طفولته وتمر بتجربة جميلة لا تلتزم بأسلوب لعب واحد، إنما تجمع بين ألعاب الألغاز، الأكشن و المغامرات … كل ذلك في إطار قصة مميزة عن ذكريات هذا الموسيقى، أحلامه وحتى كوابيسه.

يمكن اعتبار طور اللعب الفردي هذا بمثابة استعراض لإمكانيات التطوير التي تتيحها اللعبة، وبإمكانه أن يمد كل من يسعى إلى صنع لعبته الخاصة بالإلهام الكافي لبدأ أولى خطواته.

لقد وصل الإبداع إلى ذروته في لعبة Dreams الحصرية لجهاز PS4، إذ يمكن أن نعتبرها تطورا ونقلة نوعية في عالم صناعة الألعاب، لكونها تتيح لأي شخص إمكانية إطلاق العنان لخياله وصناعة ألعابه الخاصة بمجموعة من الأدوات البسيطة التي تجعل تطوير اللعبة أمرا ممكنا دون الحاجة إلى معارف مسبقة في مجال البرمجة، ومع أن الإتقان التام لكيفية استعمال تلك الأدوات سيتطلب منك البحث والممارسة إلا أن كل ذلك التعب يهون عندما تخرج عملك الفني إلى الوجود.

وما سيزيد من قدرتك على الاستمتاع بالتجربة كاملة هو دعم اللعبة للغة العربية، وهذه التفاتة جميلة من استوديو Media Molecule وشركة SONY، وخطوة مميزة تظهر مدى اهتمام الشركات العالمية بالمنطقة العربية، وقد تكون إشارة مبشرة إلى إمكانية رؤية عناوين أخرى داعمة للغتنا في المستقبل القريب.

الخلاصة : لعبة Dreams ستدخلك في عالم سحري أشبه ما يكون بعالم الأحلام، وستستمتع بكل لحظة تقضيها فيها، سواء بلعبك طور اللعب الفردي أو بتجربة ما يبتكره الآخرون أو بصنع أعمالك الخاصة.

التقييم النهائي : 8.5/10

[تم توفير هذه اللعبة بأنفسنا بعد صدورها في الأسواق]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى