الرياضة العالمية

“مدير كتيبة المانشافت” يحسمها.. بعد “الخروج المُذلّ”

218 |خاص

قطع المدير الفني لمنتخب ألمانيا لكرة القدم يواكيم لوف “صيامه عن الكلام” الذي مال إليه منذ “الخروج المُذلّ” لمنتخب بلاده من الدور الأول لنهائيات كأس العالم، بعد أن قاد “المانشافت” لحمل “الكأس الأغلى عالميا” في مونديال البرازيل قبل أربع سنوات، وقال لوف المعروف ألمانياً باسم “يوغي” بأنه سبق له أن تحمل المسؤولية عن الخروج من الدور الأول، وأنه فكّر كثيراً بما حصل، وتوصل إلى قناعة بأنه يتعين عليه “إتمام عقده” الذي ينتهي بعد نهائيات كأس العالم المقبلة في عام 2022.

وبحسب صحيفة “بيلد” الألمانية فإن لوف أبلغ مسؤولين في اتحاد كرة القدم الألماني بأنه سيُقدّم تقريراً مفصلاً عما حدث في نهائيات كأس العالم التي بدأت قبل نحو أسبوعين في روسيا وتستمر حتى الخامس عشر من الشهر الحالي، إذ تعرضت ألمانيا لخسارتين من المكسيك وكوريا الجنوبية في “كارثة من العيار الثقيل”، لكنه سلّم المسؤولين “جواباً نهائياً” بأنه مستعد لأن يستمر في تولي القيادة الفنية لـ”المانشافت” حتى نهاية مونديال عام 2002 المقرر إقامته في قطر شتاء العام ذاته.

وتوقعت وسائل إعلام ألمانية أن يُفْسِح لوف المجال أمام مدير فني آخر لقيادة “المانشافت” في المرحلة المقبلة، خصوصا بعد “الصدمة العنيفة” التي شعر بها الألمان وهم يرون منتخب بلاده بطل آخر نسخة من المونديال، وبطل 3 نسخ سابقة أيضا يخرج من الدور الأول أسوة بـ”المنتخبات الصغيرة والمغمورة” حول العالم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة