العالم

مدرعات الجيش في شوارع هاراري.. ولا تصريح لـ”موغابي”

شُوهدت مدرعات الجيش وجنود في شوارع هاراري عاصمة زيمبابوي اليوم الأربعاء (15 نوفمبر تشرين الثاني) بعد قليل من استيلاء الجيش على السلطة في البلاد مستهدفا “مجرمين” محيطين بالرئيس روبرت موجابي.

وأكد جيش زيمبابوي اليوم استيلاءه على السلطة في هجوم يستهدف “مجرمين” محيطين بموغابي لكنه أعطى تأكيدات للتلفزيون الحكومي بأن الرئيس البالغ من العمر 93 عاما وأُسرته “بخير”.

وقال شاهد من رويترز إن جنودا ومركبات مُصفحة أغلقت الشوارع المؤدية إلى المكاتب الحكومية الأساسية والبرلمان والمحاكم في وسط هاراري في حين نقلت سيارات الأجرة الركاب إلى أعمالهم في أماكن قريبة.

ولم يظهر موغابي أو زوجته جريس، التي تنافس على خلافته في الرئاسة، أو يدليا بتصريحات.

ودعت حركة التغيير الديمقراطي المعارضة إلى عودة سلمية للديمقراطية الدستورية وقالت إنها تأمل أن يقود التدخل العسكري إلى “تأسيس دولة وطنية مستقرة وديمقراطية وتقدمية”.

عن: (رويترز)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق